رياضه

رابطة الدوري الإسباني تطعن في موعد مباراة الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد

ستطعن رابطة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، ضد قرار الاتحاد المحلي للعبة بإقامة القمة المؤجلة بين برشلونة وريال مدريد، يوم الأربعاء 18 ديسمبر كانون الأول.

وكان من المفترض أن تقام القمة في برشلونة يوم السبت المقبل، لكن تم اتخاذ قرار التأجيل بعد طلب من رابطة الدوري لأسباب أمنية.

وحدثت مظاهرات ضخمة بعد سجن 9 زعماء انفصاليين في قطالونيا، ووقعت الكثير من الاشتباكات مع الشرطة.

وكانت الرابطة ترغب في إقامة القمة في الرابع من ديسمبر كانون الأول، وقالت إنها ستطعن ضد الموعد الجديد للمباراة المرتقبة.

وقالت رابطة الدوري في بيان اليوم الخميس: ”ستلجأ رابطة الدوري الإسباني إلى الإجراءات القضائية والإدارية من أجل الدفاع عن الأندية المنضمة للرابطة“.

وأضافت أنه لا يوجد لائحة تسمح للأندية باختيار موعد المباراة.

وأكدت الرابطة أن الخسائر الناتجة من إقامة المباراة يوم 18 ديسمبر كانون الأول، والذي يشهد مباريات في كأس ملك إسبانيا، بدلًا من موعد آخر ستترك آثارها على المسابقة بأكملها.

وكان من المفترض إقامة المباراة الساعة 11:00 بتوقيت غرينتش (13:00 بالتوقيت المحلي)، وهو ما كان يتوافق مع نسبة مشاهدة كبيرة في الخارج، لكن الآن ستقام مساء يوم الأربعاء وفقًا للموعد الجديد.

أسباب أزمة الكلاسيكو

بعد مظاهرات ضخمة أعقبت سجن 9 زعماء انفصاليين في كتالونيا، طلبت رابطة الدوري بشكل رسمي من الاتحاد الإسباني للعبة إعادة تحديد موعد المباراة.

ووافق الاتحاد الإسباني على الطلب يوم الجمعة الماضي، مشيرًا إلى أن القرار متروك للناديين للاتفاق على موعد جديد للمباراة خلال مهلة تمتد حتى اليوم، وذكر الفريقان أنهما اتفقا على إقامة المباراة في 18 ديسمبر.

وقال ريال مدريد في بيان: ”في ضوء قرار إرجاء المباراة بين برشلونة وريال مدريد الذي ينص على ضرورة اتفاق الناديين معًا على موعد جديد فإن ريال مدريد يعلن أن الموعد المقترح من الناديين هو 18 ديسمبر“.

وفي بيان منفصل ذكر برشلونة أنه كان يفضل إقامة المباراة في موعدها الأصلي، وعارض مقترحًا من رابطة الدوري بنقل اللقاء إلى استاد سانتياغو برنابيو في نفس موعدها.

وأضاف برشلونة، أن لديه ”ثقة مطلقة في الطبيعة المسالمة لجماهير وأعضاء النادي“ كما اعتذر لمشجعيه غير الراضين عن القرار مشيرًا إلى إمكانية استرجاع قيمة التذاكر المباعة“.

وقال زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد، إن فريقه يتقبل اللعب في أي توقيت، كما وصف مشاهد العنف في كتالونيا بأنها ”صعبة“.

واحتشد مئات الآلاف من المؤيدين للاستقلال في مسيرات بمختلف أنحاء كتالونيا مرددين شعار ”الحرية للمعتقلين السياسيين“، وذكرت شرطة الإقليم أن 16 شخصًا اعتقلوا بأنحاء متفرقة في كتالونيا بينما قال مسؤولون بقطاع الصحة إنه تم إسعاف 42 شخصًا من إصابات.

ودعا بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي الحالي ولاعب برشلونة السابق وأنجح مدرب في تاريخ النادي الكتالوني الدول الأوروبية للتدخل لحل الأزمة.

وقال في مؤتمر صحفي قبل مباراة كريستال بالاس في الدوري الإنجليزي الممتاز: ”أدعو المجتمع الدولي لتقديم المساعدة في حل النزاع بين كتالونيا وإسبانيا. نحتاج وسيطًا من الخارج يجلس مع الأطراف المعنية ويتحدث معها“.

ويتصدر برشلونة جدول ترتيب الدوري الإسباني وفي رصيده 19 نقطة مقابل 18 نقطة لريال مدريد في المركز الثاني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق