رياضه

حقيقة مفاوضات بروسيا دورتموند مع جوزيه مورينيو

ردّ مايكل زورك، المدير الرياضي لنادي بروسيا دورتموند الألماني، اليوم الخميس، على التقارير التي ترددت عن اقتراب إقالة المدرب السويسري لوسيان فافر، والتعاقد مع البرتغالي جوزيه مورينيو.

ونفى زورك تقارير إقالة فافر، وتعيين مورينيو خلال تصريحات لشبكة ”سكاي سبورتس“، مؤكدًا أن مورينيو وفاتسكه مجرد أصدقاء، وأن العلاقة الوطيدة بينهما مستمرة منذ سنوات، ولا دخل لها بخلافته لفافر.

وكانت تقارير صحفية، قد أشارت إلى احتمال تعاقد بروسيا دورتموند مع مورينيو، في ظل العلاقة الوطيدة التي تربطه مع هانز يواكيم فاتسكه، الرئيس التنفيذي لأسود فيستفاليا.

ونفى زورك وجود أي نقاش داخل أروقة بروسيا دورتموند حول المدرب، مضيفًا:“نحن سعداء بتواجد فافر معنا، ورغم إمكانية تغير الموقف في أي جولة بدوري الأبطال“.

وتحوم شكوك حول استمرار فافر مع بروسيا دورتموند، في ظل تذبذب النتائج على المستويين المحلي والأوروبي، إذ تعثر الفريق مؤخرًا بـ3 تعادلات متتالية في الدوري الألماني، قبل العودة للانتصارات في الجولة الماضية، على حساب بوروسيا مونشنغلادباخ بنتيجة 1/0.

وتراجع بروسيا دورتموند إلى المركز الثالث، في المجموعة السادسة بدوري أبطال أوروبا، بتوقفه عند 4 نقاط، عقب خسارته 2/0 أمام إنتر ميلان الإيطالي ليتساوى الفريقان في عدد النقاط، لكن النيراتزوري يتقدم بفارق الأهداف.

ولا يرتبط مورينيو بأي نادٍ منذ إقالته من تدريب مانشستر يونايتد في ديسمبر/كانون الأول الماضي بعد قيادة الفريق إلى أسوأ بداية في الموسم.

ويعمل المدير الفني السابق لتشيلسي في فريق شبكة ”سكاي سبورتس“ التلفزيونية لتحليل المباريات، ولكنه حريص على العودة إلى التدريب، ودورتموند وجهته المقبلة وفقًا للصحيفة الألمانية.

وقاد مورينيو ريال مدريد بين عامي 2010 و2011، حيث قاد فيها النادي الملكي إلى 3 ألقاب، هي: الدوري الإسباني (2011/2012)، وكأس إسبانيا (2010/2011)، وكأس السوبر الإسباني (2012/2013)، لكن ريال مدريد ودّع مع مورينيو 3 مرات في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، أمام برشلونة ثم بايرن ميونخ ثم بروسيا دورتموند.

في حين حقق مورينيو لقب الدوري الإنجليزي 3 مرات كانت مع تشيلسي مواسم 2004/2005 و2005/2006، و2014/2015، علمًا بأن المدرب البرتغالي بلا نادٍ حاليًا، إلى جانب الثلاثية التاريخية من إنتر ميلان الإيطالي موسم 2009/2010، كما حقق إنجازات رائعة مع بورتو البرتغالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق