رياضه

مودريتش: هدف راموس في نهائي دوري الأبطال 2014 غيّر تاريخ الكرة الأوروبية

أكد اللاعب الكرواتي لوكا مودريتش، نجم وسط نادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم، أن الهدف الذي سجله زميله سيرخيو راموس في نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا العام 2014 في لشبونة، والذي منح قبلة الحياة للنادي الملكي وقاده إلى الفوز على جاره أتلتيكو مدريد في الوقت الإضافي ومن ثم الفوز باللقب، ربما قد أحدث تغييرًا في تاريخ كرة القدم في أوروبا.

وقال مودريتش خلال مقابلة نشرتها وسائل الإعلام الإسبانية، اليوم الأربعاء: ربما غيّر ذلك الهدف تاريخ الكرة في أوروبا بعض الشيء، وقبل ذلك فاز الريال بالكثير، هذا مؤكد، ولكنه لم يكن آنذاك قد فاز بدوري أبطال أوروبا منذ 12 عامًا، ذلك الهدف غيّر البطولة.

وأشار اللاعب الكرواتي إلى أن هدف زميله الإسباني أطاح بعائق نفسي كبير داخل ريال مدريد بعد سقوط الأخير 3 مرات متتالية في الدور قبل النهائي للبطولة الأوروبية تحت قيادة المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو.

وتابع:“هدف سيرخيو تجاوز هذا الحاجز العقلي، لقد كان هدفًا تاريخيًا غيّر كل شيء، وربما لولا ذلك الهدف لم تكن لتتحقق كل تلك الإنجازات التي توالت تباعًا فيما بعد.

وأوضح مودريتش أنه يهوى لعب كرة القدم دون الالتفات إلى الصخب الدائر حول اللعبة، وأردف قائلًا:“أُفضّل كرة القدم فقط، وأفضّل اللعب دون شك، ودون الالتفات إلى ما يدور حولي، ولكن هذا يصبح مستحيلًا يومًا بعد يوم“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق